5 طرق للتعامل مع ابنتك المراهقة
عالم المرأه
الأحد, 30 أبريل 2017 10:06
موقع قلنسوة - 1

تعتبر مرحلة المراهقة من أدق المراحل الحياتية التي تمر بها الفتيات نظراً لأنها تشهد العديد من التغيرات على جميع الأصعدة وتساهم إلى حد كبير في تكوين شخصية الفتاة وفي حياتها المستقبلية على المدى البعيد.

تلاحظ الأم أن إبنتها بدأ عليها تغييراً ملحوظاً في سلوكياتها حيث تبدأ الفتاة فى الإهتمام بمظهرها وتميل إلى قضاء غالبية الوقت بمفردها في حجرتها. عند رؤيتها إلى الجنس الآخر تشعر بتوتر في المعاملة و أنها على غير طبيعتها المتعارف عليها. لذلك حرصنا على أن نقدم للأم 5 طرق لتتمكن من خلالها التعامل مع إبنتها في فترة المراهقة و تتفهم مشاعرها لتمر هذه المرحلة بأمان تام.

1- إبداء التسامح عند البدء في مناقشة الأمر
من الضرورى أن تبدأ الأم بالتسامح الداخلي تجاه أفعال إبنتها نظراً لأن هذه المرحلة حرجة للغاية وتتطلب هدوء تام. فيجب أن تتقبل الأم عناد إبنتها بسعة صدر و أن تطيل بالها عليها كلما إستطاعت. هذا بالإضافة إلى إظهار مشاعر الحزن والضيق تجاه ما فعلته وتصرفاتها السيئة حتى لا تشعر أن ما فعلته يعد أمراً طبيعياً. أى يجب أن تكون الإستجابة للأمر محايدة مع الحرص على عدم الدخول مع الفتاة فى صدام لأنها سوف تشعر أن راحتها فى العلاقة التى بدأت بينها وبين الجنس الآخر وليس داخل منزلها فى أحضان أمها. فيجب الإدارك جيداً أن مرحلة المراهقة يمر بها كافة الفتيات.

2- إستخدمي لغة الحوار
لغة الحوار من أكثر اللغات راحة فى التعامل بين البشر وبعضهما، فما بالك إن قمتِ بإستخدامها مع إبنتك لتتجنبي الصدام معها ولتشعريها أنكِ أقرب الصديقات لها؟ فالحوار بالطريقة اللينة واستخدام مبدأ المشورة عادة في الحوار يساهم فى شعور إبنتك بمكانتها في المنزل. كما يعمل على جعلها تقوم بالنظر إلى الأمور بطريقة أكثر علاقنية عن زى قبل وتحكم عقلها فى كافة امور حياتها. هذا بالإضافة إلى ضرورة إمتلاكك قدر كبير من الصبر وقوة التحمل نظراً لأنكِ سوف ترين الكثير من التصرفات السيئة و غير المتوقعة من فتاتك. حاولى مزج الحزم والتفاؤل فى التعامل مع إبنتك في هذه المرحلة.

3- قومي بتدعيم إبنتك
قومى بالتحلي بالإنصات الجيد لإبنتك واظهري بعض التعاطف معها. لكن حاذري من إعطاءها أي نصيحة خاصة في بداية الأمر نظراً لأن النصيحة سوف تكون من خلال وجهه نظركِ ونشأتكِ ولن تعبر عنها مطلقاً. إلا أنكِ يمكنك أن تطرحي عدد من الأسئلة التي من خلالها تصلي إلى معلومات هامة يمكنكِ من خلالها تكوين رأى يتفق مع تفكير إبنتك. قومي بعض هذا القرار عليها وتأكدي أنها سوف تسعد كثيراً و سوف تقرب منكِ وتشعر بالثقة تجاهك. كما يمكنكِ أن تعطي لها الفرصة لتقوم بالتجربة بنفسها حتى تتعرف على أخطائها وما يتوجب عليها فعله في حياتها مستقبلاً دون الوقوع فيها مرة آخرى.

4- تجنبي القسوة تماماً
التعامل مع الفتيات المراهقات أمر مرهق حقاً و يتطلب المزيد من الصبر للوصول إلى النتائج المرجوة. نظراً لأن أفعالهن تكون طائشة وغير محسوبة على الإطلاق. مما يتطلب المزيد من التقويم الصحيح. لذلك ينصح دائماً بعدم التعامل بشدة وقسوة مفرطة مع الفتاة حتى لا يأتي ذلك بنتائج عسكية. هناك فارق كبير بين الحزم و القسوة. كل ما عليكِ أن تنتظري حتى تهدأ وحينها هدديها بمعاقبتها بقسوة بالغة إذا أصرت على موقفها. فستلاحظين أنها سوف تحاول السيطرة على نفسها وتهدأ سريعاً.  لذلك هدأي من روعكِ وابتعدي عنها قليلاً لحين ان تتأكدي من أنكما أصبحتما في حالة هدوء تام ثم قوما بالحديث سوياً لتتمكنوا من معالجة الأمر.

5- الحرص على إحترام خصوصية إبنتك
يجب عليكِ أن تحرصي كل الحرص على إحترام خصوصية إبنتك وخصوصاً أمامها. يتطلب منكِ ذلك أن تقومي بمراقبة تصرفاتها بطريقة لا تتمكن من ملاحظتها ، وذلك حتى تثق بكِ وتتأكدي أنتِ أيضاَ من أنها تقول لكِ الحقيقية. فالإحترام أمر ضرورى لإقامة علاقات إجتماعية وطيدة. بادرى دائماً بإظهار حنانكِ على إبنتك لتشعر أنكِ دائماً الأقرب لها مما يعزز شعورها بالراحة النفسية في حياتها.

موقع قلنسوة - 2

AddThis Social Bookmark Button
 

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: