تعزية
تهنئة
تهنئة
إعلان
إعلان
مطعم للبيع
مطلوب
مكاتب للايجار
من السخرية في "أبله فاهيتا" إلى الاعتقال بتهمة الإرهاب
منوعـات
الثلاثاء, 07 أغسطس 2018 11:25
موقع قلنسوة - 1

بعد أن عرفه الناس مدونا وساخرا في برنامج "أبله فاهيتا"؛ وجد الشاب المصري شادي أبو زيد نفسه مكبلا بالأغلال في أمن الدولة، ليواجه تهم الإرهاب والتطرف والعمل على زعزعة استقرار البلاد.

ففي أمس الاثنين؛ قررت نيابة أمن الدولة العليا بمصر حبس الصحفي والمدون أبو زيد 15 يوما احتياطيا، على خلفية التحقيقات في الانضمام إلى جماعة إرهابية، ونشر شائعات وبيانات كاذبة ضد الدولة المصرية.

وسبق لشادي أبو زيد أن عمل مراسلا لبرنامج تلفزيوني ساخر بعنوان "أبله فاهيتا"، في تلفزيون "سي بي سي" الفضائية.

وقد اتهمت النيابة أبو زيد بالانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، والغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها.

كما اتهمته بنشر أخبار كاذبة عن الأوضاع السياسية والاقتصادية في البلاد، بقصد تكدير السلم العام في إطار "أهداف جماعة الإخوان الإرهابية".

ووفق النيابة؛ فإن أبو زيد يروج لأغراض الجماعة "التي تستهدف زعزعة الثقة في الدولة المصرية ومؤسساتها".

ويعرف عن شادي أنه مدون شاب ينشر مقاطع فيديو ساخرة على اليوتيوب، وعلى حسابه في فيسبوك تحت عنوان "المحتوى الغني".

وكانت السلطات المصرية قد اعتقلت أبو زيد في منزله الأحد الماضي، ونقل مساء الاثنين إلى مقر نيابة أمن الدولة في شرق القاهرة.

وفي بيان نشرته على فيسبوك؛ أعربت أسرة شادي أبو زيد عن غضبها واستيائها مما نشر "من أخبار كاذبة ومعلومات بعيدة كل البعد عن الحقيقة، لا غرض منها سوى تشويه صورته والتشكيك فيه".

وشدد بيان الأسرة على أن شادي حسين أبوزيد مجرد صانع محتوى وكاتب يعمل في مجال الإعلانات، "وله العديد من التقارير الاجتماعية الكوميدية التي حازت إعجاب الجميع".

رفض العنف
ويذكّر البيان بأن شادي يرفض العنف، ويتخذ من السخرية آلية لإيصال رسالته، وقد لجأ إلى القضاء لمعارضة حكم غيابي صدر بحقه في وقت سابق.

ووفق الأسرة؛ فإن مسيرة شادي المهنية تأثرت سلبا بمنعه من الظهور على شاشات التليفزيون، "فبحث عن بديل بعد منعه من العمل كمراسل، والتحق بالعمل في العديد من شركات الإعلان وصناعة المحتوى ككاتب ومعد، ولم يعد يهتم سوى بالتطور في مجال عمله وإثبات موهبته".

ويضيف البيان "فوجئ الجميع بخبر القبض على شادي واتهامه بالانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون ونشر أخبار كاذبة".

والغريب -في نظر العائلة- أن ابنها المدون المعتقل لم يسبق أن انضم إلى أي جماعة، ولم يشارك سوى في حملة واحدة ضد التحرش، وقد توقف عملها منذ عامين أو أكثر بسبب صعوبة استخراج التصاريح.

المصدر :الجزيرة

موقع قلنسوة - 2

AddThis Social Bookmark Button
 
التعقيبات (2)
1 الثلاثاء, 07 أغسطس 2018 12:55
حسنين
لم يعد يخفى على أحد أن ( الجزيرة) هي ليست صادقة ولا يوثق بما تقوله
2 الثلاثاء, 07 أغسطس 2018 12:56
حسنين
لم يعد يخفى على أحد أن ( الجزيرة) هي ليست صادقة ولا يوثق بما تقوله

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: