إعلان
إعلان
مكاتب للايجار
ألمانيا وفرنسا تطالبان السعودية بإجابات واضحة في قضية خاشقجي
منوعـات
الثلاثاء, 08 يناير 2019 08:25
موقع قلنسوة - 1

قال المتحدث باسم الخارجية الألمانية كريستوف برغر إن الرياض لم تجب عن الأسئلة المهمة المتعلقة بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، ولم توضحها بعد.

وأضاف أن ألمانيا طالبت السعودية مرارا وتكرارا بالتعاون بشكل كامل مع التحقيقات التي تجريها تركيا، وأن على الرياض ضمان وجود توضيحات ذات مصداقية، وفق المعايير الدولية.

وقال برغر "من وجهة نظرنا، لا تزال أسئلة مهمة لم يتم توضيحها بخصوص مقتل خاشقجي، لقد أكدنا مرارا وتكرارا أننا نتوقع من السلطات السعودية التعاون بشكل كامل مع التحقيق التركي بشكل خاص، وضمان وجود توضيحات ذات مصداقية قائمة على أسس المعايير الدولية لهذه الجريمة".

من جهتها، أعلنت فرنسا أنها تنتظر من السلطات السعودية جوابا شفافا وشاملاً وذا مصداقية بشأن الأسئلة المطروحة خلال التحقيق في اغتيال خاشقجي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية إن باريس تطالب بأن يكون هناك وضوح لحيثيات العملية في هذه القضية بالغة الخطورة، وأن يحاكم المدبرون ويعاقبوا.

وأضافت أن باريس تتابع باهتمام الإجراءات القضائية الجارية حالياً في السعودية. وأشارت المتحدثة إلى أن فرنسا تعارض عقوبة الإعدام في كل مكان وفي كل الظروف.

يأتي هذا، بينما قال مسؤولون في وزارة الخارجية الأميركية إن الوزير مايك بومبيو سيضغط في جولته بالمنطقة التي تبدأ اليوم الثلاثاء على السعودية للكشف عن ملابسات جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي، وجددوا تأكيد عدم اقتناع واشنطن بالرواية السعودية ولا بالعملية القضائية.

وسبق أن أصدرت الخارجية الأميركية بيانا أكدت فيه أهمية مساءلة من خطط ونفذ عملية قتل خاشقجي، مضيفة أن بومبيو سيبحث هذه القضية في الرياض، إلى جانب جملة من الملفات، بينها: الأزمة السورية، وحرب اليمن، والخلاف الخليجي.

وخلصت أجهزة الاستخبارات الأميركية إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو من أمر بتصفية خاشقجي، وهو ما ينفيه المسؤولون السعوديون.

وانعقدت في السعودية في الثالث من يناير/كانون الثاني الجاري أولى جلسات محاكمة المتهمين في تصفية خاشقجي، وفق ما أعلنته السلطات. وفي اليوم التالي شكك مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة في نزاهة المحاكمة.

وطالب المكتب الأممي بمشاركة دولية في تحقيق مستقل بالجريمة، معتبرا أنه من غير الممكن ضمان نزاهة المحاكمة، وأنها في كل الأحوال ليست كافية.

المصدر : الجزيرة


AddThis Social Bookmark Button
 

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: