تهنئة
إعلان
إعلان
إعلان
إعلان
مكاتب للايجار
السجن المؤبد لقاتل السوريتين عروبة وحلا بركات بتركيا
منوعـات
الأربعاء, 06 فبراير 2019 10:25
موقع قلنسوة - 1

أيّد القضاء التركي، الاثنين، الحكم بالسجن المؤبد، على أحمد بركات، قاتل المعارضتين السوريتين عروبة_بركات وابنتها حلا. وحسب وسائل إعلام تركية، فإن محامي القاتل كان تقدّم بطلب استئناف، إلا أن محكمة #اسطنبول رفضت الطلب، وأيّدت الحكم الذي سبق وأصدرته محكمة الأناضول الخامسة بسجنه مدى الحياة.

ورأت المحكمة أن الدفاع المكلّف بالترافع عن القاتل، لم يقدّم أدلة كافية لتخفيف الحكم عليه.

وكانت الشرطة التركية قد عثرت بتاريخ 21 من شهر أيلول/ سبتمبر عام 2017، على جثتي عروبة وابنتها حلا، مضرجتين بالدماء، في شقتهما الكائنة بمنطقة (اسكودار) في اسطنبول الآسيوية.

وذكرت وسائل الإعلام، وقتذاك، أن الضحيتين تعرضتا لطعنات نافذة أدت إلى مقتلهما.

وألقت الشرطة التركية القبض على أحمد بركات المتهم بارتكاب قتل قريبتيه عروبة وحلا، في الثلاثين من شهر أيلول/ سبتمبر من عام 2017.

واعترف القاتل بارتكاب جريمته، أمام القضاء التركي، قائلاً إنه قام بقتلهما لأسباب مالية، موضحاً أنه قام بزيارتهما في منزلهما، من أجل استلام مبلغ من المال، ثم حصلت مشادة بينه والأم عروبة، فقام بقتلها بسكين، وعندما خرجت ابنتها حلا من الحمّام، وشاهدت الجريمة ورأت أمها غارقة في دمائها، بدأت بالصراخ، يقول القاتل، فقام بقتلها هي الأخرى.

الجريمة هزّت أوساط السوريين في تركيا، فالدكتورة عروبة بركات معارضة عريقة لنظام الأسد، وهي ناشطة سياسية منذ زمن طويل، مما ولد شكوكاً بقيام استخبارات الأسد بتصفيتها وابنتها حلا التي تعمل أيضاً في الصحافة والإعلام وهي من المعارضين للنظام السوري. إلا أن اعترافات قريبهما بقتلهما ذبحاً، برّأت نظام الأسد من الجريمة.

يذكر أن عروبة_بركات هي ابنة عم والد القاتل الذي أقدم على قتلها وابنتها حلا التي تحمل الجنسية الأميركية، مستغلاً صلة القربى التي تجمعه بضحيتيه، فغدر بهما في منزلهما وعاجلهما بطعنات متفرقة نافذة في جسديهما، فلفظتا أنفاسهما الأخيرة مذبوحتين، في جريمة هزّت أوساط السوريين المهجّرين واللاجئين في تركيا والعالم.

موقع قلنسوة - 2

موقع قلنسوة - 3

موقع قلنسوة - 4

AddThis Social Bookmark Button
 

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: