تهنئة
إعلان
إعلان
إعلان
إعلان
مكاتب للايجار
قضية خاشقجي.. مطالب متصاعدة بالكونغرس الأميركي لمعاقبة بن سلمان
منوعـات
الاثنين, 11 فبراير 2019 09:51
موقع قلنسوة - 1

طالب السيناتور الديمقراطي الأميركي كريس ميرفي الكونغرس بعدم انتظار تحرك إدارة الرئيس دونالد ترامب لتطبيق عقوبات بشأن مسؤولية ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عن مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وقال ميرفي في مقابلة لشبكة "سي أن أن" الإخبارية إن على الكونغرس المضي قدما في تطبيق عقوبات، وذلك ضمن خيارات أخرى للرد على عدم تجاوب إدارة ترامب مع مهلة الكونغرس.

وأضاف "المهلة لا تتعلق بطلب رسمي من اللجنة بل بالقانون الذي ينص على أنه حينما يتقدم رئيس لجنة العلاقات الخارجية بطلب للرئيس للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان خارج البلاد يجب على الرئيس الرد، هذا ما ينص عليه القانون وليس لدى الرئيس خيار غير ذلك".

وأوضح السيناتور الديمقراطي "أفهم لماذا لا يريد الرئيس القيام بذلك خاصة أن المخابرات أبلغته بمسؤولية محمد بن سلمان، فبسبب علاقاته الشخصية ومصالحه المالية مع السعودية يرفض إبلاغ الكونغرس بالنتائج رغم أنه ملزم بذلك قانونا".

من جانبه قال السيناتور الديمقراطي جيف ميركلي إنه بات من الواضح أن لدى السعودية إستراتيجية متعمدة لمساعدة مواطنيها الذين يرتكبون جرائم خطيرة في الولايات المتحدة على الهرب من العدالة.

ووصف ميركلي في تغريدة على تويتر الأمر بأنه خطير وغير مقبول، ولهذا السبب تقدم بمشروع قانون أخيرا لمحاسبة السعودية بسبب مساعدتها رعاياها في الولايات المتحدة على الإفلات من المحاسبة الجنائية.

تحرك ومحاسبة
ودعا أعضاء في الكونغرس الأميركي السبت الماضي إلى التحرك من أجل محاسبة الضالعين في اغتيال خاشقجي، واتهموا ترامب بازدراء الكونغرس بعد تجاهله مهلة لتحديد المسؤولين عن الاغتيال بموجب قانون ماغنيتسكي.
فقد قال معاونون في الكونغرس إنهم لم يتلقوا أي تقرير من البيت الأبيض يستجيب لطلب تحديد المسؤولين عن قتل خاشقجي. وكان أعضاء في الكونغرس قد أعطوا الرئيس في أكتوبر/تشرين الأول الماضي مهلة أربعة أشهر بموجب قانون ماغنيتسكي للكشف عن الضالعين في تلك الجريمة.

في المقابل قال مسؤول بالبيت الأبيض لوكالة أسوشيتد برس إنه وفقا لمبادئ الفصل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، يحق للرئيس التزام الصمت والامتناع عن الرد على طلب الكونغرس.

من جانبه أشار العضو الجمهوري في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي مايكل مكول إلى أن رسالة وزير الخارجية مايك بومبيو بشأن الإجراءات المتخذة في قضية خاشقجي مقلقة ولا تفي بالمتطلبات الواردة في قانون ماغنيتسكي.

وأضاف مكول "عندما تفشل الولايات المتحدة في القيادة فإننا نعرض سلامتنا للخطر، ونتخلى عن أولئك الذين يسعون لتحقيق العدالة حول العالم"، داعيا في بيان صحفي البيت الأبيض إلى الامتثال فورا للقانون، وتزويد الكونغرس بالمعلومات المطلوبة.

كما طالب مكول -وهو كبير الجمهوريين في اللجنة- الإدارة بتحديد المسؤولين عن جريمة قتل خاشقجي ومحاسبتهم.

من جانبه، قال السيناتور الديمقراطي كريس كونز إن مسؤولية محاسبة الضالعين في اغتيال خاشقجي تقع على عاتق مجلس الشيوخ، ما دام البيت الأبيض يتجاهل مطالب الكونغرس.

الجزيره

AddThis Social Bookmark Button
 

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: