إعلان
إعلان
إعلان
مكاتب للايجار
الانتخابات الإسرائيلية.. حرمان قائمة عربية ومشاركة عنصرييْن
منوعـات
الجمعة, 08 مارس 2019 10:30
موقع قلنسوة - 1

اتهمت الأحزاب العربية في إسرائيل لجنة الانتخابات المركزية للكنيست (البرلمان) بالعنصرية ونزع الشرعية عن العرب بعد شطب قائمة عربية، في وقت وافقت فيه اللجنة على مشاركة مرشحيْن يعتبران عنصريين في الانتخابات التي ستجري في أبريل/نيسان المقبل.

وقررت اللجنة الإسرائيلية شطب قائمة الحركة الإسلامية الجنوبية وحزب التجمع من لائحة المرشحين لانتخابات الكنيست بتأييد 17 عضوا ومعارضة 10.

وكان الحزبان تقدما بترشيح أعضاء منهما ضمن قائمة واحدة تحت اسم "الموحدة العربية والتجمع" بعد مطالبة حزب الليكود بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وحزب "عوتسماه يهوديت" (قوة يهودية) بشطب هذه القائمة التي يعتبرونها مناهضة لقانون "الدولة اليهودية القومية".

وقال رئيس قائمة "الموحدة العربية والتجمع" منصور عباس لوكالة الصحافة الفرنسية "شطبُنا كقوة سياسية عربية يدل على توجهات هذه الحكومة اليمينية التي باتت قيمها أقرب إلى الفاشية منها إلى الديمقراطية التي يتغنون بها".

وأضاف أن شطب قائمته يعني أن اليمين الإسرائيلي يريد نزع الشرعية عن الدور السياسي للعرب والتحريض على الجمهور بقصد استعطاف اليهود المتطرفين الذين يكرهون العرب، مشيرا إلى أن "رئيس الحكومة نتنياهو نفسه يقوم بالتحريض على العرب".

واعتبرت قائمة "الجبهة الديمقراطية والعربية للتغيير" بزعامة أيمن عودة المتحالف مع أحمد الطيبي، أن قرار شطب قائمة الموحدة العربية والتجمع "قرار سياسي وهو حلقة من مسلسل نزع الشرعية عن المواطنين العرب وعن قياداتهم المنتخبة".

ورفضت قائمة الجبهة الديمقراطية والعربية للتغيير "الموازاة بين من ينشد السلام والمساواة والاندماج في دولة المواطنين، وبين من يدعو لترانسفير العرب (ترحيل العرب) والتطهير العرقي".

وقال المحامي حسن جبارين الذي يمثل قائمة "الموحدة العربية والتجمع"، إن "لجنة الانتخابات هيئة سياسية تعمل في تناقض واضح مع أحكام القانون والمحاكم من أجل إذلال المرشحين العرب".

في المقابل، وافقت اللجنة على خوض مرشحين من اليمين المتطرف ميخائيل بن آري وإيتامار بن غفير من حزب "قوة يهودية" الانتخابات، رغم توصية النائب العام الإسرائيلي بإبطال ترشيحيهما. وكلاهما من أتباع الحاخام مئير كهانا.

ورأى النائب العام أفيخاي ماندلبليت في بيان نشر في وقت متأخر الثلاثاء، أنه يجب إبطال ترشيح بن آري بسبب تصريحات تصل إلى مستوى "التحريض على العنصرية" ضد عرب إسرائيل الذين يشكلون نحو 17.5% من السكان.

ووصف بن آري عرب إسرائيل بأنهم "خونة وقتلة"، مما يشكل "تحريضا على العنصرية"، حسب النائب العام.

ودعا بن آري وغيره إلى إبطال قوائم من أحزاب عربية بسبب ما اعتبروه ولاء غير كاف لإسرائيل ودعمهم "للإرهاب" ضدها.

وبن آري أحد أكبر المستفيدين من تحالف أبرم في فبراير/شباط الماضي بمبادرة من رئيس الوزراء مع حزبين دينيين لإضافة المرشحين إلى لوائحهما، في محاولة لتحسين فرص إعادة انتخابه.
AddThis Social Bookmark Button
 

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: