إعلان
تهنئة
إعلان
تهنئة
تهنئة
تهنئة
تهنئة
إعلان
مطعم للبيع
مكاتب للايجار
الحمضيات فاكهة الشتاء الغنية بالفيتامينات والمعادن
الصحة والحياة
الأحد, 02 ديسمبر 2018 11:04
موقع قلنسوة - 1

تعد الحمضيات من الفواكه ذات الفوائد العديدة بداية من فائدتها كفاكهة ذات قيمة غذائية جيدة لتوفر الفيتامينات والألياف بها، مروراً بفوائدها واحتوائها على العديد من الفيتامينات والمعادن.

من جهتها، تبين اختصاصية التغذية ربى العباسي، أن الحمضيات تعد من فاكهة الشتاء التي تتمتع بقيمة غذائية عالية، لافتة إلى ضرورة تناولها كبديل لحصص الفواكه، لاحتوائها على كمية جيدة بالسعرات الحرارية، فضلا عن غناها بفيتامين C ورطوبتها العالية.
وتحتوي الحمضيات، بحسب العباسي، على فيتامينات متعددة أهمها C وA وهي منجم من المعادن كونها تتضمن الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والمغنسيوم، إلى جانب غناها بالكالسيوم، مؤكدة أنها من أهم الأغذية التي يوصى بها للرياضيين.

وتلفت العباسي إلى أهمية تناول الحمضيات من قبل الأشخاص الذين يعانون من نقص البوتاسيوم والمغنيسيوم، كما توصي بتناولها بكمية محدودة من قبل مرضى السكري بغض النظر إن كانت حامضة أم حلوة.

وجود الكالسيوم مع فيتامين C يجعل الحمضيات من أهم الأغذية لنمو الأطفال، بحسب العباسي، إضافة إلى جعلها من أهم الأغذية المفيدة ويمكن تناولها كعصير طبيعي، إلا أنها تفضل تناولها كما هي لاحتوائها على ألياف البكتين المهمة والمفيدة للجسم.

وتعد الحمضيات مصدراً جيداً للفيتامينات والمعادن، كما تعد مصدرا جيدا للسكريات التي تزود الجسم بالطاقة، إضافة إلى غناها بالألياف الغذائية وهذا لا يعني أن هذه الفواكه ليس بها بروتينات، ولكن نظراً لقلة محتواها من البروتينات لا تعد مصدراً مهماً لها.
وكبقية أنواع الفواكه، فإن الحمضيات تحتوي على كمية قليلة من الدهون، كما أنها تحتوي على مجموعة فيتامين (ب)، وبخاصة حامض الفوليك.

وتعد الحمضيات من الفواكه كثيرة الماء؛ إذ تبلغ نسبة الماء فيها ما يقارب 85 % إلى 90% من وزن الثمرة.
وتتنوع أصناف الحمضيات بين البرتقال واليوسفي بأنواعهما المتعددة، والغريب فروت، والليمون الحامض، والبوملي.
وتعد فاكهة البرتقال من أهم مضادات الفيروسات، كما تقول العباسي؛ حيث تنصح بتناول البرتقال الطازج يومياً طوال فصل الشتاء، أما عصيره فيجب أن يشرب خلال نصف ساعة بعد عملية عصره لأن فيتامين C يتلف بسرعة، مفضلة تناول الحمضيات بين الوجبات، لافتة إلى أن تناولها مع الطعام يؤدي إلى منع امتصاص بعض الفيتامينات الموجودة في الغذاء.

وتنصح العباسي الأشخاص الذين يعانون من القرحة وآلام المعدة بتناول البرتقال صباحا، كما يمكن أن يتناوله الطلاب للتخفيف من الكافيين الضار والتعويض يكون بشرب عصير البرتقال الطازج المنشط للأعصاب والذاكرة.
كما يساعد البرتقال على تقوية الجهاز الهضمي والكبد والبشرة، ويمكن أن تؤكل البرتقالة مع قشرها، وهذه وصفة لتنظيف الكبد، كما أنها تساعد على تقوية عمل نخاع العظم.

وتشير العديد من الدراسات الغذائية إلى اختلاف نسبة السكريات في الحمضيات حسب نوعها ودرجة حلاوتها، فكلما كانت الثمرة حلوة كانت نسبة السكريات بها أكثر.
وبما أن السكريات هي المصدر الأساس للسعرات الحرارية في الحمضيات، فإنه يمكن القول إنه كلما زادت حلاوة الثمرة كانت بها سعرات حرارية أكثر.

وتشير الدراسات إلى أن الحمضيات هي فاكهة الحمية الأولى، لافتة إلى أن كل 100 غرام من الجريب فروت به حوالي 30 سعراً حرارياً، وكل 100 غرام من البرتقال أو اليوسفي به حوالي 36 سعراً حرارياً.

وهي بلا شك قيمة منخفضة إذا ما قارناها بالسعرات الموجودة في المانجا أو الموز على سبيل المثال؛ إذ إن كل 100 غرام من المانجا والموز بها حوالي (100 سعر حراري)، وعليه يمكن التأكيد أن الحمضيات من الفواكه المفيدة في برامج تخفيض الوزن.
إن برتقالة واحدة كافية لإمداد الجسم بأكثر من حاجته اليومية من فيتامين C (الحاجة اليومية للشخص البالغ من فيتامين C هي 60 ميلليغراماً تقل عند الأطفال، وتزيد إلى 90 ميلليغراماً للحامل والمرضع). يمكن القول أيضاً إن حبة واحدة من الغريب فروت كافية أيضاً لإمداد الجسم بحاجته من فيتامين C.

AddThis Social Bookmark Button
 

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: