إعلان
تهنئة
إعلان
إعلان
إعلان
إعلان
إعلان
إعلان
مكاتب للايجار
تعرّفوا إلى فوائد الإجاص للجسم
الصحة والحياة
الجمعة, 14 ديسمبر 2018 13:03
موقع قلنسوة - 1

"وُصِفَ الإجاص في الطب القديم بأن الحلو منه يرخي المعدة بترطيبه ويبردها، والمزز منه يسكن التهاب القلب، وماؤه يدر الطمث، والتمضمض بماء ورقه يفيد في التهاب اللهاة واللوزتين، والاكتحال بصمغه يقوي البصر، وصمغه يلحم القروح، ويسهل ويفتت الحصاة".
ميس حمّاد

"وبما أن الإجاص غني بالفيتامينات، بخاصه فيتامين ب 2 والسكريات، فإنه يقدم للجسم وللأعصاب عناصر قويه ومنشطة، ولكن لُبه وجلده يهيجان الأمعاء.. والمجفف منه يلين المعدة، وبما أنه غني بالسكر فهو غذاء جيد للأطفال والرياضيين ومرضى فقر الدم والضعف العام والنقرس والروماتزم والكبد والمرارة والإمساك والتسمم الغذائي.. ويفضل تناوله بعد نقعه في الماء، ويشرب على الريق قبل وجبة الغذاء ثلاث مرات في اليوم"، بهذه التغريدات عرّف حساب "ثقافة وعلوم" عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" فوائد الإجاص.

"وعلى رغم احتواء الإجاص على نسبة عالية من السكريات إلّا أنّه يحتوي على كمية أكبر من الألياف النباتية والتي تمنح الجسم شعوراً أطول بالشبع ما يقلل رغبة الشخص وشهيته المفرطة للطعام، الأمر الذي يساعد على إنقاص الوزن ومكافحة السمنة المفرطة"، حسبما أورده حسابDiet بالإشارة إلى فوائد الإجاص في إنقاص الوزن عبر الموقع ذاته.

من جانبه أشار حساب المستخدم Jamal cuisine إلى أن "لفاكهة الإجاص فوائد كثيرة؛ فهي تحتوي على الكثير من المواد الغذائية الضرورية للإنسان، وتعتبر مصدراً مهماً لفيتامينات (هـ وج و ب 2)، كما أنّها فاكهة غنية بالألياف الضرورية للإنسان، وأيضاً غنية بالعناصر المعدنية الهامة مثل النحاس والبوتاسيوم. أما قشر الإجاص؛ فهو من أكثر القشور فائدة، إذ يحتوي على كميات كبيرة من الألياف والمواد الغذائية الضرورية. ونتيجة لذلك فإن للإجاص أهمية كبيرة في المحافظة على صحة الجهاز الهضمي، وفي خفض نسبة الكوليسترول. ويعتبر عصير الإجاص وصفة جيدة لتقليل خطر الحمى وتقوية مناعة الجسم ضد الأمراض".

الكمثرى أو الإجاص (Pears)؛ هي فاكهة حلوة معتدلة وغنية بالألياف وبمضادات الأكسدة الهامة مثل؛ الفلافونويد، مجتمعة في حزمة خالية من الدهون، وخالية من الكوليسترول، وتحتوي الثمرة الواحدة على 100 سعرة حرارية. قد يساعد تناول الكمثري في تخفيف الوزن، وتقليل مخاطر الإصابة بالسرطان، وارتفاع ضغط الدم والسكري، وأمراض القلب إذا تم تناولها كجزء من نظام غذائي صحي شامل، وفقاً لما أورده موقعmedicalnewstoday.

وبحسب الموقع، طوّر مجلس الغذاء والتغذية التابع للمعهد الوطني للطبّ في الولايات المتحدة قاعدة إرشادية كافية للألياف، إذ يوصي بمعدل استهلاك ما يعادل 38 غراماً للرجال دون سن الـ 50، و25 غراماً للنساء تحت سن الـ 50 في اليوم. أما بالنسبة للبالغين فوق سن الـ 50، فجاءت التوصية بتناول 30 غراماً يومياً، وللنساء 21 غرام للنساء يومياً. إلا أن كثيراً من الناس في أميركا لا يحصلون حتى على 50 في المئة من الكمية الموصى بها يومياً.

وأكد الموقع أن أسهل طريقة لزيادة استهلاك الألياف هي زيادة استهلاك الفواكه والخضروات. فقط حصة واحدة من الكمثرى متوسطة الحجم توفر ستة غرامات من الألياف، أي ما يعادل 24 في المئة من الحاجة اليومية لامرأة تحت سن الـ 50.

وشرح الموقع، الفوائد المتعددة التي تمنحها ثمرة الإجاص أو "الكمثرى" للجسم ومنها أن هذه الثمرة تساعد على فقدان الوزن، نظراً لغناها بالألياف التي تحافظ على الشعور بالشبع لفترة طويلة، وتكون منخفضة أيضاً في السعرات الحرارية. وقد تبين أيضاً أن زيادة تناول الألياف يؤدي إلى خفض مستويات الكوليسترول في الدم. وقد أظهرت الدراسات الحديثة، أن الألياف الغذائية قد تلعب دوراً في تنظيم جهاز المناعة والالتهاب، وقد يكون لديها القدرة على تقليل خطر الإصابة بالالتهابات مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والسرطان والسمنة.

يمنع محتوى الألياف الموجود في الكمثرى الشعور بالإمساك، ويعزز الانتظام في الجهاز الهضمي بشكل سليم، بسبب احتواءها على ما يعادل 84 في المئة من الماء، الأمر الذي يُسهم في تنظيف الجهاز الهضمي من السموم، ويُسهل حركة الأمعاء بإنتظام.

وتحتوي الكمثرى على مستويات عالية من مضادات الأكسدة، بما في ذلك فيتامينيC وK بالإضافة للنحاس حيث تعمل هذه المواد على حماية خلايا الجسم من الأضرار، وتساعد في نضارة البشرة وتُحسن الشعر.


AddThis Social Bookmark Button
 

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: