إعلان
إعلان
تهنئة
تهنئة
جود للالعاب
إعلان
إعلان
إعلان
إعلان
بيان الحركة الاسلامية بالنسبة للانتخابات والعدوان على غزة - بيان لضمير الناس
أخبار الداخل
السبت, 31 يناير 2009 04:30

1) ما المشكلة أن نعبر خلال الانتخابات عن نفس الموقف المستنكر والرافض والمدين للعدوان على غزة الذي عبرنا عنه سويا كأحزاب وحركات عربية خلال العدوان على غزة وسرنا مع بعضنا للتنديد به , هل انتهى العدوان على غزة وفك الحصار وفتحت المعابر أم اعتذرت إسرائيل عن عدوانها واستعدت أن تعوض الفلسطينيين وضحايا عدوانها من الأطفال والنساء والرجال. سنستمر في موقفنا المدين والمستنكر لجرائم إسرائيل وسنستمر بدعم أهلنا في غزة من خلال الكلمة والموقف والحملات الإغاثية والنشاطات السياسية , لم تتوقف جهودنا لإغاثة الأهل في غزة خلال الحرب وخلال الانتخابات وبعد الانتخابات ومهما كانت نتيجتها .

2) أليست الانتخابات وما يتعلق بها في كل أنحاء العالم فرصة للتعبير عن القضايا الوطنية والإنسانية والمدنية ومساحة لنشر الوعي السياسي وغير السياسي بين أبناء الشعب , لو أن إسرائيل لم تشن عدوانها على غزة ولم تقتل الآلاف  من الأطفال النساء والرجال  ألن نتحدث عن الحصار التجويعي على غزة والمعابر المغلقة كجزء من خطابنا السياسي الوطني الإسلامي والإنساني .

3) لماذا تريدوننا أن نسكت على العدوان , أليس  الذين يدعون إلى عدم ذكر العدوان على غزة إنما يدعوننا للصمت والسكوت على العدوان الذي ما زال مستمرا والحصار الذي ما زال مفروضا  , أم انه في سبيل الانتصار لموقف المقاطعة للانتخابات يجوز السكوت عن قول الحق كالشيطان الأخرس

4) ألا يجب علينا أن نقول لمائة ألف عربي  يصوتون للأحزاب الصهيونية لا تصوتوا لمن قتل أبناء شعبكم وأطفالكم  ألا يجب أن نحرك ضمائرهم ونستفز مشاعرهم 

5) مازال العدوان مستمرا وما زال الحصار مفروضا وما زالت أنقاض المنازل مركومة وتريدوننا أن ننسى غزة وشهداء غزة وأطفال غزة

6) من يتاجر فعلا بدماء غزة ؟  باسم أطفال وآلام غزة تدعون العرب لمقاطعة الانتخابات وتنتصرون لموقف سياسي هو نفس الموقف الذي يريده لبرمان الفاشي العنصري والأحزاب التي ستحصد مقاعد العرب وأصوات العرب الذين سيصوتون لهم . ما زال لبرمان يتقدم جزاء حملته العنصرية الفاشية وانتم تريدون ان تعززوا وجوده أكثر عن أي حس وطني وإسلامي تتحدثون .

7) أليس أطفال وجرحى وفقراء غزة أولى بمئات الآلاف من الشواقل التي تنفقونها على حملة المقاطعة للانتخابات التي جمعت أصلا لأهل غزة أم  من أين لكم الأموال الطائلة التي تنفقونها على  حملة المقاطعة للانتخابات , بالنسبة لنا اموال الانتخابات معلومة المصدر والوجهة ماذا عنكم .

AddThis Social Bookmark Button
 
التعقيبات (1) التعليقات مغلقة
1 السبت, 31 يناير 2009 17:04
عبد الرازق متاني
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الى اخواني اصحاب البيان والى كل من ينادون الى انتخابات الكنيست الاسرائيلية اقول كفاكم مزايدة واستخفاف بعقولنافلعلكم تجيبونا ما الفاءدة التي حققتموها لشعبنا على طول ال60 سنة من مشاركتكم في الانتخابات الاسراءيليه, لا اظن انه كان لكم اي دور يذكر سوى "الشجب والاستنكار" وقد يكون عدم احياناولم يكن وجودكم في الكنيست الاسرائيلي سوى ورقه لتبييض الوجه الاسرايلي البشع .
رجائي ان تقفوا مع انفسكم وتسئلوا انفسكم هل حقا المصلحه العامه هي التي تقف من وراء تقدمكم للكنيست, اذاكان كذلك فلماذا -اخص هنا الحركة الجنوبية والتحالف- فلماذا ارى كل هذه النزاعات والمشاجرات على الكراسي اهو من احل مصلحه الشعب ام من اجل مصلحه الشخص وال 35الف شيقل.
اما بخصوص الادعاءات التي تقول انكم من خلال الانتخابات تتصدون لليبرمان واعوانه فكفاكم استهبال لنا واستخفاف بعقولنا فليس ليبرمان بخير من غيرة من الاحزاب الصهيونيه التى تسعى جميعها لتحقق نفس الاهداف وتعمل وفق اليات وضعتها الاجهزه والمؤسسه الاسرائيليه وليست الحكومات المتتابعه الى ادوات تخدم الثوابت الاسرائيليه التى لم تتغير منذ قيام "دوله اسرائيل"

اما بخصوص تهجمكم على الحركة الشماليه فحسبكم. لا اظن انسانا عاقلا في البلاد يدعي مثل *** فالشفافيه الي تتبعها الحركة الاسلاميه بقيادة الشيخ رائد صلاح -حفظه الله- يشهد لها القاصي والداني ولا اظن مزايداتكم هذه وادعائاتكم الا تدل على ضعفكم واستجداءكم لكسب بعض الاصوات