تهنئة
إعلان
إعلان
إعلان
إعلان
مكاتب للايجار



مقالة من الاستاذ يحيى متاني
مقالات ورسائل
الأربعاء, 19 ديسمبر 2018 10:02
موقع قلنسوة - 1

 مقالتي هذه حول المقالتين السابقتين:
بالنسبة لاتهامات التزوير حول الأطباء، والتي تمخض جبلها الدعائي العنصري  الصهيوني ليحرج الكثير ممن أعطوا ريعان شبابهم لتعلم مهنة الطب أو الهندسة أو المحاماة أو أية مهنة عالية المهارات العلمية والفنية؛ فإن أعداء الشعوب العنصريين يجب أن يحاسبوا. وأول محاسبة لهم الاعتذار والتعويض...
لقد فك الحزب الشيوعي الحصار التعليمي الجامعي العالي ضد جماهيرنا، وذلك  بالمنح التي كان يجلبها من الرفاق في الدول الاشتراكية خاصة الاتحاد السوفيبتي. ولا زالت وروسيا الاتحادية تفعل ذلك حتى يومنا. بإمكان المهتم وخاصة من هم من الناس محدودي الدخل أن يطلبوا منحا دراسية على حساب روسيا الاتحادية التي مازالت ترفع علم الأممية وصداقة الشعوب، رغم ابتعادعا عن الاشتراكية، لأن روسيا اليوم تمثل مصالح شعب روسيا التي تلتقي مع مصللح شعبنا.
أما بالنسبة للعنف ضد المرأة، فهو نتاج أنظمة اجتماعية فاسدة متعفنة قبلية يتبعونها باسم الدين والشرف وهما منهم براء. لكن هذا العنف يجب أن نربطه هو بإرخاء السلطات التي تعادي شعبنا لإذلاله بإذلال الأم والبنت والأخت. هذه المفاهيم المتخلفة المبالغة بالتحفظ ضد المرأة كأنها جسد، هي موجودة أيضا كسلعة لدى النظام البرجوازي الخنازيري مدعي الليبرالية والديمقراطية، وهما منه براء!
أما قيم العمل والعلم والانتماء فهي التي تحفظ الأمم وترفع شأنها بالمرأة أولا! ولهذا تمنيت بل حاولت تجند امرأة لتترشح للانتخابات دون جدوى. وخيب أملي وضعهن، وذلك بسبب الضغط الاجتماعي الرجعي ضدهن قبليا وطائفيا باسم الشرف والدين اللذين هما براء ممن يمارس سياسة التجهيل السلطوية والرجعية معا.
كأستاذ بسنتين في المدرسة الثانوية القبلية، لمست تفوق الطالبات بشكل متقطع النظير. تطوير هذه المواهب الفتية يعني الاعتماد على المرأة مستقبلا إلى طريق الخلاص من العبودية لأعداء شعبنا العنصريين وللرجعية الخائنة التي تتناحر مع الكفاءات وأصحاب المهارات والقدرات والإمكانيات المهنية لتجهض الاتجاهات التي تحررنا من الأعداء ومعهم الرجعيين الفاسدين المدلسين الديماجوجيين!
وببساطة خلاصنا من الجهل والتخلف والقبلية الطائفية المتحالفة مع أعداء الشعوب، يبدأ بالمرأة كي نتحرر نحن الرجال من التخلف والجهل والتبعية!

يحيى متاني

AddThis Social Bookmark Button
 
التعقيبات (3)
1 الأحد, 23 ديسمبر 2018 18:00
هاي
استاد يحيى شو اخبارك اشتقنا لحصصك
2 الاثنين, 24 ديسمبر 2018 18:26
أزهار أبو الخير- شعبان. عكا
أستاذي الكريم, إذاً, صَحَّ القول: "الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق"!
3 الثلاثاء, 25 ديسمبر 2018 20:27
يحيى متاني
اشتاقت لكم السعادة. أقدم لكم ملخص مضامين الحصص الأدبية المطلوبة للبجروت. هذه الحصص يستطيع كل الطلاب والأهل والمعلمات وأساتذة الجامعات المتخصصون والمتخصصات، يستطيعون كلهم في كل أصقاع الأرض الاطلاع عليها. سأستمر بالكتابة على هذه الصفحة لخدمتكم. وأنا مستعد للمساعدة في المركز الجماهيري. رقم تلفوني 0505709574
وبريديmatniyh@gmail.com
سأكون في خدمتكم دائما بدون مقلبل. وأنا بغنى عن ال٥٠٠٠ شاقل التي لا تغني عن جوع في المدرسة. انا كنت أضحي من أجلكم. أهون لي وأفضل أن أساعد طلابا مثلك يريدون أن يصلوا كالنسور إلى القمم لا كالعبيد الذين يملون شكليا ويخافون في الحقيقة الدروس الغنية!
أنتظر طلباتكم لخدمتكم!

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: