تهنئة
إعلان
إعلان
إعلان
إعلان
مكاتب للايجار



لنحيي حضارتنا العربية الحديثة بدمجها مجددا بالحضارات التي بنت إنجازاتها على إنجازات أجدادنا
مقالات ورسائل
الاثنين, 04 فبراير 2019 09:40
موقع قلنسوة - 1

قلة قيادية متعفنة متاجرة بالدين أضرت أكثر ما أضرت بسمعة الحضارة العربية الإسلامية كمنتجة لعلوم جديدة  وناقلة للحضارات العالية من كل أصقاع الأرض ولغاتها. هذه القلة القليلةصاحبة النفوذ السلطوي والديماغوغية التي تصور الإسلام بشكل سيئ فعلا وقولا، إنهم   عبيد أمريكا تجار الدين وزنادقته. غالبية المسلمين الساحقة من الناس البسيطين هم مع شافيز ومادورا ومع الاشتراكية والمساواة.

إن هؤلاء العدميين الكوسموبوليتيين يجلبون المسبة والاحتقار لهم هم. يجب أن نكشف عن طبيعتهم السياسية الخائنة المتسترة بالمقدسات الدينية والوطنية والقومية. ونحن يجب أن نعمق فهمنا للحضارة الإسلامية لا كما يسوقها هؤلاء عبيد وتابعي الإخوان والوهابية وغيرها من الحركات التي يسوقها لمحاربة الشعوب جيش من منظري الاستشراق الصهيوني والإمبريالي والرجعي العربي.

أنا فخور أني أثبت بلا شك أن ابن خلدون الإمام المسلم في مقدمته نهج النهج المادي الجدلي الذي اكتشفه وطوره ماركس  ولي السبق بهذا.

كما أني أثبت في بحث لم أنشره بعد، أن القرامطة صنعوا أول ثورة اشتراكية ناجحة صنعت نظام اشتراكية صناعية فلاحية دام مثلما دام الاتحاد السوفييتي. وهؤلاء الزنادقة رموا القرامطة بالزندقة، أي تحريف الفهم الإنساني التقدمي للإسلام وجعله ظلاميا غيبيا مغيبا للإنجازات العلمية والتقدمية التي حصلتها ونهجتها الحضارة العربية الإسلامية والمسيحية والفكرية متعددة المناحي والاتجاهات. وعلم النفس يؤكد نهج المجرم السادي الخائن بأنه يرمي من هو عكس ذلك وبديله بما هو فيه. وبالعامية البليغة العميقة بلغتنا الشعبية "بزت على غيره(ما هو فيه)"!

أفعل هذا بدون ادعاء تدين وبدون أن أكون متدينا. وكباحث موضوعي، أدافع عن الناس المسلمين حلفائنا السياسيين الذين يشاركوننا خضارتنا العربية الإسلامية بإيجابياتها، لا بسلبياتها التي لا تخلو منها حتى الثورات المحترمة! فكرنا نتاج تجربة تاريخية بما فيها التجربة العربية الإسلامية. هي جزء من حضارتنا أيضا نحن الشيوعيبن واليساريين العرب! دفاعنا عن حضارتنا العربية الإسلامية هي جزء من وطنيتنا وقوميتنا وإنسانيتنا الأممية، نستشف منها ونساند بها نظريات هي الأحدث، لنرى سبق أجدادنا الذين يساندوننا لنحيي حضارتنا العربية الحديثة بدمجها مجددا بالحضارات التي بنت إنجازاتها على إنجازات أجدادنا.

بقلم :الاستاذ يحيى متاني



AddThis Social Bookmark Button
 
التعقيبات (1)
1 السبت, 09 فبراير 2019 14:09
معقب
يا شيوعي ما علاقتك بالاسلام واهله كم مسجد هدمتم في روسيا. من الذي سرق الحجر الاسود وكسره اليس القرامطة وانت منهم؟.ثم ما للغتك متهلهلة خصوصا قواعديا؟ دع الاسلام لاهله . لقد ولّت الشيوعية بلا رجعة حتى في روسيا.

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: