خضروات مضر
إعلان



يحيى متاني :"يجب أن ينضم التجمع للمشتركة عاجلا لا آجلا لئلا ينمحق من الخارطة السياسية"
مقالات ورسائل
الأحد, 28 يوليو 2019 12:53
موقع قلنسوة - 1

وصلنا مقال من الاستاذ يحيى متاني ننشره لكم زوارنا كما جاء ..
"قيادة الجبهة والحركة الإسلامية اتفقا منذ البداية، لأن التأخير يضيع الأصوات ويقوي اليمين والأجندات الخارجية، وهذا بحد ذاته موقف سياسي.
تأخير الطيبي يجب أن يحاسب عليه فيما بعد! أما امتناع التجمع حتى الآن فهو يطابق التوقع السلبي من اللعب في نطاق أجندات خارجية.

ولهذا موقف الجميع إلى جانب الوحدة هو للحفاظ على ماء الوجه وعدم التأخير أكثر.

هذا يثبت أن قيادة التجمع الحالية تتعامل بالكراسي لا بالسياسة، يجب أن يحدث عندهم فرز قوي جدا ليتخلصوا من أصحاب الأجندات الخارجية البرجوازية الصغيرة المنفلته غير المنضبطة لا بتنظيم ولا بموقف سياسي! كنت آمل أن يفهم أعضاء التجمع وكل الأحزاب أن الانضباط التنظيمي هو بحد ذاته تنظيميا هو الموقف السياسي الذي يجند الناس. أما المواقف والمبادئ المعلنه لا تستطيع أن تكون غير تلك المشتركة في الجبهة أو المشتركة في المشتركة. هذا أصبح عقيدة مجتمعنا السياسية ولا يستطيع التلاعب بها بالمزاودات أحد كما كان تاريخيا وهذا هو الإنجاز العظيم للمشتركة التي يجب توسيعها لتصبح حجر الأساس في النضالات اليومية المحلية والوطنية والأممية.

أما أجندة بعض المتسلقين على ظهور جماهيرنا من التجمع، يجب كشفها ومحاصرتها وإقصاؤها في التجمع الآن وقبل فوات الأوان!

بصراحة لرفاقي وللبقية أقول:
لا أريد أن ينمحق التجمع من الخارطة السياسية، حتى وأنا أعرف أن هؤلاء الحاقدين فيه أول أمر بالنسبة لهم وهدفهم الحزب الشيوعي والجبهة! لكن غالبية التجمع وقواعده لا يمكن أن تكون كذلك مثل قواعدنا الشعبية جميعها حتى تلك غير المقتنعة بفكرة الانتخابات الإسرائيلية.
وذلك لأن موقفنا موضوعي علمي يتعلق بمصيرنا المشترك كأقاية قومية مضطهدة مصلحتها مع القوى التقدمية والأممية اليهودية العربية والعالمية!
وهذا كله أقوله وأحلّله بعيدا عن المناكفات الشخصية والفئوية!"

بإخلاص:
الأستاذ يحيى متاني

AddThis Social Bookmark Button
 

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: