إعلان
"شو ما صار يصير ببلدي" رسالة الفنانة سلام أبو آمنة ضد القتل والعنف
مواهب وهوايات
الأربعاء, 04 ديسمبر 2013 16:51


تؤكد الفنانة سلام أبو آمنة مجددًا وفي كل مرة، ومن خلال الفن الذي تقدمه، وقوفها مع القضايا التي تواجه المجتمع العربي ككل والفلسطيني بشكل خاص.

حيث قامت الفنانة بتسجيل أغنية جديدة تحمل عنوان "شو ما صار يصير ببلدي" والتي تعالج قضايا العنف والقتل العبثي في مجتمعنا العربي، والإنقسام الفلسطيني الذي يعاني منه الشعب الفلسطيني منذ سنين.
وبرسالة منها عبر هذه الأغنية، بكلماتها وألحانها تعزز الفنانة أهمية حشد الطاقات الشبابية والإمكانيات للوصول إلى مستقبل آمن تتحقق فيه كل الآمال والطموحات التي تساعد على نبذ العنف بكل أشكاله وإنهاء الإنقسام الفلسطيني أيضًا.
أغنية جديدة تقدمها الفنانة سلام أبو آمنة والتي تتحدث بها عن حوادث القتل العبثي الأخيرة وبالذات قتل الفنان شفيق كبها وكل الشباب الذين راحوا ضحية العنف المفرط والقتل الأعمى والجريمة النكراء في كل الوطن وكان آخرها جريمة القتل في الناصرة قبل يومين، كما وتعالج الأغنية قضية حمل السلاح الغير مرخص واستخدامه بهذه الهمجية لقتل بعضنا البعض والتي تتعارض جميعها مع القيم والفضائل التي جاءت بها رسائل السماء والأعراف الإنسانية على مر التاريخ، وأخلاقنا العربية الفلسطينية المعروفة بالفضيلة والمحبة لبعضنا البعض وعدم ترك الوطن ضائع في مهب الريح.

"شو ما صار يصير ببلدي" أغنية من كلمات الصحفي مصطفى قبلاوي وألحان الفنانة سلام أبو آمنة، سجلت في أستوديو الفنان أدهم درويش – الرامة، وقام الفنان عازف القانون أسامة بشارة بتوزيع الموسيقى، بمشاركة الفنانين عازفي الكمان: تشارلي صافية، سرور صليبا، أكرم عبد الفتاح، فراس ميعصمي، عزف عود الفنان: أحمد دراوشة، عزف ناي الفنان: جميل بشتاوي، إيقاعات الفنان: إلياس حبيب، عزف جيتارا باص الفنان: أدهم درويش، إخراج فيديو وتصوير: دارين طاطور.




AddThis Social Bookmark Button
 

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: