إعلان
إعلان
يا جدُ حال بنا السقم: شعر َرواء علي سلامه
مواهب وهوايات
الأحد, 12 أبريل 2020 12:10
موقع قلنسوة - 1

شعر الطالبة رواء علي سلامة

    يا جدُ حال بنا السقم

هُوَ كالتِّربِ بجواري لا يسأَمُ
تُسْقي مَسامِعَهُ أحاديثي فيرتوي
وإنْ طالَ الغِيابُ كِلانا يندَمُ
على لَحظَةِ صَمْتٍ هواءَنا تعتري
وَلقاءٌ ساخنٌ بالحُبِّ مُفعَمُ
وحديثٌ جديدٌ نطرحُهُ ولا نكتفي
فتنطِقُ العيون ومعها الفَمُ
طال الغياب وحسبنا ان لن نلتقي
ها قد التقينا وزِيحَ عنّا الغَمُ
فما الجديدُ وما الوعيدُ انطقي
          **************
يا جدُّ هل يستوي من يعلمُ
ومن لا يعلَمُ؟ كلا لا يستوي
يا جدُ فإليك ما يجري بالأُمَمُ
خوف يعتري الضعيفُ والقوي
فيا جدُّ أهْلَكَ الناسَ السَقَمُ
لا شفاء اليوم ولا واقٍ يقي
سخطٌ من الله بنا يَرْتَطِمُ
فيجول بيننا ومنا الضحايا ينتقي
داءٌ مَرّ وبنا استقر فلا يرْحَمُ
وإن طال الحالُ هكذا سننجلي
         ***************
قهقه بغير فرحة فهو يعلَمُ
ما يجري وهو للحقيقة مُخفي
وكأنه ما زال مرفوع عني القَلَمُ
ويحسب الصغير يبقى فَتّي
ويقول وفي صدره الكلام يَنْغَلي :
يا صغيرتي لا يُعيلنا الان النّدَمُ
وإلى الله فلِنعود وغفرانه فلنرتجي
فما حلّ داء الا وله البلسَمُ
والله كاشفه حين نُرضيه فيرتضي
يا صغيرتي ظهر الفساد والإثمُ
وأُغضِبَ الرّبُ ذو الجبروت الغني
فالوباء أصاب به ليرحمُ
عبدا نفسه قد ظلم ليهتدي
وبالوباء يسخط ويعدِمُ
من زاغ قلبه فهو بغي
       ***************
يضمني ويمسك بكف يدي
وللسماء يداي يُعظّمُ
وشفتاه تُتمتمُ بدعاء المرتجي
اللهم ارفع بلاءك وعبادك فارحمُ
ويهمس لي : هيا دعائي كرري
فاللهم ارفع بلاءك وعبادك فارحمُ


#رَواء علي سلامه

موقع قلنسوة - 2

AddThis Social Bookmark Button
 
التعقيبات (1)
1 الأحد, 12 أبريل 2020 14:28
قلنسوه
الاسم رواء*** الرجاء التصحيح

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: