إعلان
إعلان
إعلان
إعلان
تهنئة
إعلان
تهنئة
تهنئة
إعلان
مطعم للبيع
مكاتب للايجار

البلد القديمه

  • قلنسوة
  • قلنسوة
  • قلنسوة
  • قلنسوة
ضجيج في السكينة وخز في الصدر كسير ... ل ناريمان بحاش
اخبار محلية
الثلاثاء, 08 يناير 2019 08:23
موقع قلنسوة - 1

ضجيج في السكينة
وخز في الصدر كسير ...
وعبق يفوح من الجنائن
يناجي ذلك الشفق الاسير...
بعثرات حروفي ...
وثرثرات عنيدة...
تتعثر في دروب المسير...
وحكايات جدتي وقت الهجيع...
وفي تأزم العبارات كنز غزير...
تائهة حروفي الثماني والعشرين ...
تلملم اشلاء درب عسير...
صامتة كجمود الموت ...
ثائرة كليلة ضجت بالزمهرير ...
تتلاحق دماء تغلي في العروق...
تسكب في بقايا الروح ...
راضية صافية كالماء النمير ...
وياسمينة الجيران المعلقة ازهرت ...
وانتزعت من الزمان رحيقا...
فاح بين قضبان الاسر...
فانه بشير...
يا قضية ارست مرساتها ...
كحد السيف ...
فتقطعت حبال الوصل...
فَخَفَتَ من الماء الخرير...
وشقائق النعمان والنرجس...
وذكريات طفولة ...
ورائحة جدي في الحواكير ...
تُسري عن النّفس أسىً...
وتمنّي الفؤاد بحظ وفير ...
ضجت في تلك الجمجمة
افكارٌ فحجبت من على الوسائد نوما وثير ...
انفرجي يا تجاعيد الزمان ...
وازيحي الهم عن تلك الاسارير...
والقي احمالك مرتجعة ...
كما النهر خَيّر اذا ما تقابل والغدير ...
يا فواجع الاقدار اهجعي...
فقد سئمت معك التّدبير...
وخز يزلزل كل كياني ...
حائرة دروبي...
تتلوّى الما لتزفر ترّهات ...
اضناها التّفكير ...
ومن رحم الزمان ينبلج ذلك البصيص يبشر بالتغيير ...
دوائي انت الهي ...
في ليالي حالكة قدّرتها تقدير ...
فاغدق من عفو صنيعك سكينة ...
تُزهر في النّفس أمنا وحنانا ...
وتثلج صدورنا ...
لنكف عن لملمة اشلائنا ...
ومداواة نزفٍ مرير ...

بقلم :ناريمان بحاش

موقع قلنسوة - 2

AddThis Social Bookmark Button
 
التعقيبات (3)
1 الثلاثاء, 08 يناير 2019 08:50
مواطن
قصيده جميله جدا ومعبره
2 الثلاثاء, 08 يناير 2019 10:28
...
كل الاحترام والتقدير لمعلمتي السابقة ، ما اجمل كلماتك وحروفك
3 الأربعاء, 09 يناير 2019 18:46
ناقد لا منتقد
قلت فأحسنت افكارا واسلوبا وقصدا لكن لو دققت قليلا في الامور التالية لتجنبت الخلل :
1) وخز في الصدر كسير : هل كسير صفة لوخز ؟ وكيف يكون الوخز كسيرا (مكسورا) إن كان كذلك فليس الوخز مؤلما لانه ضعيف .
2) العشرين : مرفوعة لا منصوبة .
3) ألقي : للمخاطبة نحذف الياء .
4) يا فواجع الاقدار اهجعي فقد سئمت معك التدبير : القدر إن كان من الله فهو خير مهما كان لأن الصبر على الشدة عليه اجر عظيم .كما أنه من المفروض على العاقل أن يتدبر امره معها لا أن يستسلم لها .ألا ترين كيف انبلج بصيص الأمل والخلاص بعد التعب ؟
5) الجملة - في ليال(ي)حالكة قدرتها تقدير – الافضل أن تقع بعد _ أضناها التفكير _ حتى يكون الهمّ والألم والفواجع واسوداد الليل متتالية ثمّ يأتي بعد ذلك الفرج فتنزاح بالجملة التالية وما بعدها _ ومن رحم الزمان........

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: