إعلان
إعلان
تهنئة
تهنئة
جود للالعاب
إعلان
إعلان
إعلان
إعلان
القوات الاسرائيلية تدخل قطاع غزة
أخبار الداخل
السبت, 03 يناير 2009 23:27


قال شاهد عيان والجيش الاسرائيلي إن الجنود الاسرائيليين اشتبكوا مع مقاتلي حركة المقاومة الاسلامية (حماس) اثناء توغلهم في غزة يوم السبت في أول عمل بري خلال الهجوم المستمر منذ ثمانية أيام في القطاع.

وقال شاهد عيان فلسطيني ان طوابير من الدبابات المدعومة بطائرات الهليكوبتر عبرت السياج الحدودي على ثلاثة محاور الى شمال قطاع غزة تحت جنح الظلام.

وأكدت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي التوغل وقالت ان الهدف منه هو الاستيلاء على المناطق التي تشن منها حماس الهجمات الصاروخية على جنوب اسرائيل.

واضافت الميجر أفيتال ليبوفيتش المتحدثة باسم الجيش "الهدف هو تدمير البنية الاساسية الارهابية لحماس في منطقة العمليات."

واضاف شاهد العيان ان قتالا اندلع في شمال غزة عندما هاجم مقاتلو حماس القوات الاسرائيلية.

وقال الجيش الاسرائيلي في بيان ان أعدادا كبيرة من القوات تشارك في العملية منها المشاة والدبابات وسلاح المهندسين والمدفعية والمخابرات.

وقال كبير المتحدثين باسم الجيش ان الهجوم البري قد يستغرق أياما عديدة .

وأضاف البريجادير افي بنياهو للتلفزيون الاسرائيلي "لن تكون هذه رحلة مدرسية.. اننا نتحدث عن أيام طويلة."

وقال مسؤول رفيع في حركة حماس ان مقاتلي حماس قتلوا عددا من الجنود الاسرائيليين ولكن لم تعلن اسرائيل عن وقوع اي قتلى.

وقالت حماس في بث اذاعي ان على "العدو الصهيوني" ان يعرف ان امامه أربعة خيارات لدخول غزة الاول هو انه قد يقتل او يقع في الاسر او يتعرض لاعاقة دائمة او يعود الى بيته مصابا بمرض نفسي.

وقبل ساعات من التوغل البري الاسرائيلي قال مسؤولون من حماس ومسعفون ان غارة جوية اسرائيلية قتلت 11 من المصلين الفلسطينيين بينهم أطفال واصابت العشرات في مسجد في بيت لاهيا.

وقال شهود ان فرق الانقاذ سحبت ضحايا مدنيين من تحت الانقاض وان الجثث كانت غارقة في الدماء.

واستهدفت اسرائيل مساجد في السابق قائلة ان حماس تستخدمها كمراكز قيادية وقواعد لاطلاق النار.

ورفعت الغارة على المسجد عدد القتلى الفلسطينيين منذ بداية القصف الاسرائيلي الى 446 قتيلا على الاقل ونحو 2050 جريحا في اسوأ اعمال عنف منذ عقود في الصراع بين اسرائيل والفلسطينيين.

وقتل أربعة اسرائيليين في هجمات صاروخية شنتها حماس وجماعات اخرى مسلحة.

وقال شهود ان الغارات الجوية الاسرائيلية استهدفت غزة منذ وقت مبكر من صباح السبت كما قصفت السفن البحرية غزة من البحر المتوسط.

وقالت حماس ان الهجوم الجوي الذي شنته اسرائيل خلال الليل اسفر عن مقتل ابو زكريا الجمال احد كبار قادة الجناح العسكري للحركة. وهو ثاني قيادي بارز من كبار قادة حماس يقتل خلال ثلاثة ايام.

وشنت اسرائيل حملتها يوم 27 ديسمبر كانون الاول قائلة ان الهدف منها هو وقف الهجمات الصاروخية.

لكن الجيش قال ان حماس اطلقت نحو 30 صاروخا على اسرائيل يوم السبت. واصيب شخصان بسبب الشظايا عندما سقط صاروخ على مبنى في مدينة اشدود الساحلية.

وتعهدت حماس بعدم الخضوع أمام ارادة اسرائيل.

وأثارت الهجمات موجة من الاحتجاجات في جميع انحاء العالم . وشهدت عدة مدن أوروبية يوم السبت مظاهرات شارك فيها الاف الاشخاص تعبيرا عن التضامن مع الفلسطينيين.

وتفاقمت محنة 1.5 مليون فلسطيني يعيشون في غزة حتى قبل الهجوم البري.

واحتمى الفلسطينيون من سكان قطاع غزة في بيوتهم منذ أيام فيما قالت وكالات اغاثة انسانية ان المواد الغذائية الاساسية والمياه والامدادات الطبية بدأت تنفد.

وأغلقت محطة الكهرباء كما لا يمكن لنظام الصرف معالجة الصرف الصحي للقطاع. وقالت وكالات اغاثة أنه على الرغم من أن الطقس قارس البرودة فان الوقود اللازم للتدفئة وغاز الطهو غير متوفرين.

وقالت ام كامل وهي ام لاحد عشر طفلا كانت تعد الخبز في منزلها "اننا لا ننام طوال الليل. بل نبقي متيقظين طوال الليل بسبب الطائرات."

وقال الرئيس الامريكي جورج بوش ان حماس التي تصفها واشنطن بأنها منظمة ارهابية يجب أن تتخذ الخطوة الاولى باتجاه وقف اطلاق النار وذلك بوقف الهجمات الصاروخية على اسرائيل.

واضاف بوش في كلمته الاذاعية الاسبوعية يوم السبت "لا يمكن قبول وقف اخر لاطلاق النار في اتجاه واحد يؤدي الى هجمات صاروخية على اسرائيل

غزة (رويترز)
AddThis Social Bookmark Button
 
التعقيبات (2) التعليقات مغلقة
1 الأحد, 04 يناير 2009 10:55
محمد
الله معهم
2 الأحد, 04 يناير 2009 11:57
ابن قلنسوة
لا اله الا الله محمد رسول الله هيهات يا محتل هيهات منا الذل لا مكان لتخذل لا مكان للذل هيهات منا الذل انشاءالله النصر الى اهالي غزة الله اكبر الله اكبر الله اكبر