هدايا والعاب جود
إعلان
إفطار صائم
مطلوب عمال
مطلوب
تهنئة
تهنئة
تهنئة
تهنئة
تهنئة
דרוש לחברת פרוג'ה
מכירת משאית ולוו מודל 2013 הייבר
إعلان
مطعم للبيع
مطلوب
مكاتب للايجار
مسيرة في كابول من أجل مكافحة العنف والجريمة
أخبار الداخل
الأحد, 13 مايو 2018 13:21
موقع قلنسوة - 1

عودة: الجريمة استثناء بمسيرة شعبنا، ويجب توحيد كل الجهود للانتصار عليها.

بأعقاب وفاة محمد كمال ريان قررت عائلته مع اللجنة الشعبية والمجلس المحلي القيام بمظاهرة تعبّر عن رفض أهالي القرية للعنف بكافة أشكاله. وقد شارك بالمظاهرة مئات الأهالي تقدمهم النائبان أيمن عودة ومسعود غنايم ورئيس المجلس المحلي صالح ريان ورئيس اللجنة الشعبية وليد طه.
وبنهاية المظاهرة ألقى النائبان عودة وغنايم ورئيس المجلس المحلي ريان واللجنة الشعبية طه. وقال عودة بكلمته إن كابول الأصيلة، الوطنية، ذات النسيج الاجتماعي المتين والأخلاق العالية عصية عن التعوّد على العنف. وهي تخرج بشيبها وشبابها لتضع موقفًا وتخط عقدًا اجتماعيا لكل أهلها.
وقال: هي واحدة من الخطوات الأولى المتجددة نحو المشروع الشمولي لمكافحة العنف والجريمة، نحن في حالة طوارئ، ليس بالمسيرة وحدها سننتصر على الجريمة، ولكن كل ما قمنا به اليوم هو تمهيد لمشروع شمولي يجب أن يُشارك به شعب بأسره حتى ننتصر على الجريمة.

وتابع النائب عودة:" لم يعُد أي شخص منا محصنًا، قد يصلنا العنف في أي لحظة، النضال ضد الجريمة والعنف هو من أجل كل شخص منا، ومن أجل بناء مجتمع حضاري يستحق الحياة."

وأضاف رئيس القائمة المشتركة:" نُطالب الشرطة بسحب السلاح من كل قرانا ومدننا، فقدنا الكثير من خيرة أبنلء شعبنا، ونريد أن نُوقف هذه الحالة التي تستهر بحياة الإنسان، ولا تقدس الإنسان كونه إنسانًا.نريد مجتمع خالٍ من السلاح والعنف والجريمة"

موقع قلنسوة - 2

AddThis Social Bookmark Button
 

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: