تعزية
تهنئة
تهنئة
إعلان
إعلان
مطعم للبيع
مطلوب
مكاتب للايجار
بيان وتهنئة المحاكم الشرعية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك
أخبار الداخل
الأربعاء, 16 مايو 2018 09:00
موقع قلنسوة - 1

بسم الله الرحمن الرحيم
قال الله تعالى (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ....) صدق الله العظيم.

بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك يسرنا أن نزف الى أهلنا في هذه البلاد بشرى حلول شهر الله الكريم ، شهر رمضان الرحمة والمغفرة والعتق من النار لعام ١٤٣٩ هجرية، والذي يهلُّ علينا اعتباراً من يوم الخميس القادم الموافق للسابع عشر من شهر أيار لعام ٢٠١٨ م . وبذا يكون يوم غدٍ الاربعاء هو المتمم لشعبان الخير ، أتم الله عليكم النعمة وأعاننا وأعانكم على حسن الصيام وكمال القيام وتلاوة القران والاكثار من الاعمال الصالحات .

في هذه المناسبة العظيمة نتقدم إلى عموم شعبنا في هذه البلاد بخاصة والى سائر أبناء الأمة العربية والإسلامية في شتى بقاع المعمورة ، نتقدم منهم جميعاً بالمباركة والتهاني، وأطيب الرجاء الى رب الأرض والسماء ، ليتقبل الله صيامنا وصيامهم وقيامنا وقيامهم وتلاواتنا وتلاواتهم وان يكفر عنا وعنهم الخطايا والذنوب ويجعلنا جميعاُ من عتقاء رمضان ، انه ولي ذلك وهو القادر عليه .
أيها الأخوة والأخوات ..

لا يخفى عليكم ما تمر به أمتنا من بلايا وسوء أحوال على جميع الأصعدة وفي كل مجال ، ولعل رمضان هذا العام يشكل بوعينا رافعةً وفرصةً لنا جميعاً لتصحيح المسار وسد الخلل وتجنب الزلل ...يكفينا ما تعانيه الأمة من ذلٍ وهوان ، وضعف وانكسار وخذلان.. فتعالوا لا نزيد الطين بلة ...فلننبذ العنف والجريمة وحب الانتقام ..تعالوا نسمو باخلاقنا وتعاملنا ونحتكم الى ديننا وعقولنا فيما شجر بيننا ..وفق الله تعالى أمتنا الى ما يحبه ويرضاه.

وفي الختام فإنه لا يسعنا إلا أن نضرع الى الله العلي القدير بأن يرحم ضعف امتنا وأن يجبر كسرها ويتولى أمرها لتثوب الى رشدها وعزها وسؤددها ..انه ولي ذلك وهو القادر عليه ..امين امين
كل عام وانتم الى الله اقرب ، كل عام وانتم بخير

باسم المحاكم الشرعية ممثلة بقضاتها والعاملين فيها
القاضي عبدالحكيم صبحي سمارة الوزني
رئيس محكمة الاستئناف الشرعية العليا في القدس الشريف

موقع قلنسوة - 2

AddThis Social Bookmark Button
 

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: