إعلان
إعلان
مكاتب للايجار
النائب جبارين: معايير وزارة الصحة تمسّ بفرص تعليم الطب لدى العرب
أخبار الداخل
الأربعاء, 23 يناير 2019 12:33
موقع قلنسوة - 1

قال النائب د. يوسف جبارين، عضو لجنة التربية البرلمانية، ان المعايير الجديدة التي اعلنت عنها وزارة الصحة للاعتراف بخريجي موضوع الطب في جامعات خارج البلاد هي معايير اشكالية الى حد بعيد وتمسّ بشكل مباشر بفرص دراسة الطب خارج البلاد بين الطلاب العرب، خاصة وأنها تقيّد حتى فرص تعليم الطب في الجامعات الفلسطينية وفي الاردن.

وقال جبارين ان غالبية طلاب الطب في جامعات خارج البلاد هم من الطلاب العرب، وغالبيتهم يدرسون في جامعات لا تستوفي حاليًا الشروط الجديدة التي اعلنتها وزارة الصحة، مما سيشكل حاجزًا جديًا امام امكانية التحاق الطلاب العرب بهذه الجامعات ابتداءً من هذا العام، وبالتالي اغلاق ابواب تعلم مهنة الطب خارج البلاد في وجوه الطلاب العرب. ويأتي هذا التطور استمرارًا أيضًا للحواجز التي تضعها الجامعات الاسرائيلية امام طلابنا العرب، وخاصة امتحان البسيخومتري والمقابلات الشخصية.

وقال جبارين ان الآلاف من الطلاب العرب الذين يرغبون بدراسة الطب التحقوا بالسنوات الأخيرة بالجامعات الفلسطينية، وخاصة الجامعة العربية الامريكية وجامعة النجاح وجامعة القدس، بالإضافة الى الجامعات الاردنية، والجامعات المعروفة في روسيا ورومانيا وارمينيا وغيرها، وان الكثير منهم اجتازوا بنجاح امتحان الترخيص الاسرائيلي، فلماذا يتم الآن اغلاق هذه الفرص بشكل فوري ودون اعطاء حتى فرصة ايجاد فرص تعليمية بديلة، او منح الجامعات فرصة توفير الشروط الجديدة التي تطلبها الآن الوزارة؟

واوضح جبارين ان المعايير الجديدة لا تعكس تقييمًا موضوعيًا لجامعات الأجنبية بل هي بمثابة منع عام دون فحص مستوى كل جامعة وجامعة، خاصةً وان المعايير تعتمد على دول امريكا وغرب اوروبا وتستثني بشكل صارخ جامعات عريقة في اوروبا الشرقية.

وأضاف جبارين ان الوزارة تستطيع مبدئيًا ان تضع تقييدات مهنية وموضوعية، ولكن ليس بهذا الشكل الجارف والواسع دون مراعاة الامكانيات الاقتصادية والاجتماعية للطلاب العرب، ودون التطرق الى نجاح الخريجين طوال عشرات السنين بمزاولة مهنتهم بتفوّق في البلاد.

وطالب جبارين بهذه المرحلة بعدم تطبيق هذه المعايير للسنة الدراسية القريبة، الى ان يتم متابعة الموضوع ومواجهة اسقاطاته على الطلاب العرب.

موقع قلنسوة - 2

AddThis Social Bookmark Button
 
التعقيبات (2)
1 الأربعاء, 23 يناير 2019 17:20
...
قانون متخلف.
واضح انو قامو بمنع الطلاب انهن يتعلمو باكثر الدول المتدارج التعليم فيها مثل الاردن، رومانيا والخ.
وزارة الصحة من حقها تعمل امتحان حكومي بالمعايير الي بتفرضها عشان تتاكد انو كل شخص بنجح بالامتحان معناها هو شخص يستحق يكون طبيب بالبلاد، بس مش من حقها تفرض على الطلاب بأي دولة بدهن يتعلمو. حسب قائمة المدن الي تابعات لل OCEDمنهن اميركا؟المكسيك؟نيوزيلندا؟سويسرا؟ وغيرهن من الدول الكثيرة الي مش منطقي الطالب يسافر يتعلم فيهن من عدة اسباب(بعد جغرافي،امان...وتكلفه معيشيه غاليه جدا). كثير محزن انو في كثير من طلاب حلمهن يتعلمو طب وامتحان القبول عقبه بحياتهن والحاله المادية(حتى لو كانت متوسطه ) بتسمحلهنش يعيشو في بلدان غالية.
مؤسف جدا
وقانون مستفز.
2 الجمعة, 25 يناير 2019 16:34
دكتور في الغربة
اولا باي حق تسمح وزارة الصحة لنفسها ان تقرر اي جامعات معترف بتعليمها واي لا.هناك الكثير من الجامعات التي مستواها التعليمي اعلى بكثير من مستوى الجامعات الإسرائيلية.ساتكلم عن معرفتي لتعليم الطب في النمسا سويسرا و المانيا. المانيا التعليم فيها صعب جدا والطلاب يعملون هنا امتحانات كبيرة وصعبة بكل مواد التعليم كل سنتين على مستوى الدولة عدا عن الامتحانات الكتابية والشفهية في كل موضوع.وبعدها تقول وزارة الصحة لا نعترف بالاطباء من المانيا الا بعد ان يعملوا امتحان الدولة. كذلك يدعون ان الطلاب يدرسون في الخارج بالانجليزية ولهذا لا يقدروا ان يحتكوا مح المرضى في هذه الدول. انا اقول لهم هذا خطاء. من اجل الحصول على قبول لتعليم الطب في المانيا يجب الحصول على علامة عالية في امتحان اللغة. كل التعليم يكون بالالمانية والاحتكاك مع المرضى يكون من غير اي مترجم ويكون طبعا بالالمانية. سنة التطبيق او الستاج هي مجبر عملها في المانيا من اجل الحصول عل القبول لعمل الامتحان الدولي الاخير الذي يكون شفهي ويمتد الى يومين يوم مع المرضة وحالاتهم ويوم امتحان شفهي في مواضيع الطب المختلفة خاصة الباطيني والجراحة والمواضيع الاخرى. للوصول الى سنة الاستاج يجب النجاح بالامتحان الدولي الاول (الفيزيكوم) الذي يكون يوميين كتابي ويوم شفهي, واذا نجح الطالب به يسمح بالفصول السرسرية. وبعدها يكون الامتحان الدولي الثاني الذي يكون 3 ايام متتالية (هامير اكزامين يعني مترجم حرفيا الشاقوش او المطرقة) واذا نجح به يسمح بسنة الاستاج وبعدها الامتحان السريري الاخير على يوميين كاملين.

هذه صفحة تقارن بها جامعات العالم في عدة مواضيع.

https://www.topuniversities.com/university-rankings/university-subject-rankings/2018/medicine

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: