خضروات مضر
إعلان
المانيا : ندوة سياسية للنائب يوسف جبارين في العاصمة برلين
أخبار الداخل
الاثنين, 17 يونيو 2019 09:54
موقع قلنسوة - 1

برلين - نظم تجمع الشتات الفلسطيني وإتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا، في العاصمة الألمانية برلين يوم الخميس ، ندوة سياسية هامة للنائب العربي في الكنيست الإسرائيلي الدكتور يوسف جبارين ممثل الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في الداخل الفلسطيني عام 48.

وعُقدت الندوة تحت عنوان ( قانون القومية وانعكاساته على أوضاع أبناء شعبنا الصامد في فلسطين المحتلة ، وصمودهم ومقاومتهم لعنصرية الكيان الصهيوني ) وبحضور متميز من النخب السياسية الفلسطينية في برلين يتقدمهم سعادة سفيرة دولة فلسطين في المانيا الدكتورة خلود دعيبس ، وممثلين عن كافة فصائل العمل الوطني الفلسطيني ورؤساء المؤسسات الفاعلة على الساحة الألمانية، والعديد من أبناء الجالية الفلسطينية في برلين

افتتحت الندوة السياسية بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهدائنا الأبرار ، ثم أدار السيد نضال حمدان عضو المجلس الوطني الفلسطيني رئيس تجمع الشتات الفلسطيني أوروبا، الندوة مرحبا بداية بالدكتور يوسف جبارين وبالحضور الكريم ، ثم تحدث عن وحدة الدم الفلسطيني في كافة أماكن تواجده ، وعن صمود شعبنا الفلسطيني أمام الهجمة الصهيونية الأمريكية الشرسة ، ووقوف أبناء شعبنا موحدين ضد صفقة القرن ، ودعم مواقف منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني التي تقف مع كامل ألوان الطيف الفلسطيني ضد أي مساس بحقوق أبناء شعبنا بالعودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس .

بدأ الدكتور يوسف جبارين محاضرته باستعراض التاريخ الطويل من المعاناة التي يتعرض لها أبناء شعبنا الفلسطيني في أراضي 48 ، وحرصهم وتمسكهم بالهوية العربية الفلسطينية ، رغم الأساليب الترهيبية التي تمارسها دولة الاحتلال الإسرائيلي، كما قدم نبذة عن التركيبة السياسية العنصرية التي تحاول أن تُصدرها حكومة اليمين المتطرف في إسرائيلي على أنها الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط .

كما تحدث الدكتور جبارين عن دور الأحزاب والقوى والمؤسسات العربية في الداخل الفلسطيني عام 48 ، وحرصها الدائم على تعزيز وحدتها ، لا سيما ونحن على أبواب معركة إنتخابية جديدة في إسرائيل، بعد فشل أحزاب اليمين المتطرف من تشكيل حكومة جديدة.

وأكد جبارين على أهمية توطيد العلاقة بين الداخل الفلسطيني والشتات، والتواصل بين الضفة وغزة ، مشددا في ذات الإطار على الوحدة ورص الصفوف التي تثري وتعزز العمل الوطني في مواجهة الضغوط التي تمارس علينا من الإدارة الأمريكية ومن حكومة يمينية إسرائيلية متطرفة ، وأن الذي يوحدنا ويجمعنا كشعب فلسطيني أكثر بكثير من ما يفرقنا، فالمصير واحد والهدف واحد، والاحتلال لا يُفرق بين فلسطيني وأخر.

وبعد ذلك، فتح باب النقاش وطرح الأسئلة أمام الحضور، حيث العديد من الأسئلة والمداخلات الهامة التي أغنت الجو العام للندوة الحوارية، لتأتي الإجابات من الدكتور جبارين على جميع الأسئلة والاستفسارات، ومقدما شكره وتقديره لجميع الحضور والمشاركين، ومنظمي هذه الندوة، وواعدا باستمرار التواصل والتعاون.

وختمت الدكتورة خلود دعيبس سفيرة دولة فلسطين في ألمانيا، الندوة الحوارية بكلمة شكر وتقدير للدكتور يوسف جبارين الذي لبى دعوة تجمع الشتات الفلسطيني وإتحاد الجاليات، ولجميع الحضور الذي شاركوا، كما أشادت دعيبس  بالأنشطة المتميزة والمتنوعة التي ينظمها تجمع الشتات الفلسطيني  في الساحة الأوروبية لا سيما العاصمة الألمانية برلين.

موقع قلنسوة - 2

موقع قلنسوة - 3

موقع قلنسوة - 4

موقع قلنسوة - 5

AddThis Social Bookmark Button
 

أضف تعقيبك

الاسم:
نص: